الصفحة الرئيسيةالمنتخب الوطني

الفاف يصدر بيان يندد بحادثة بوداوي .

بعد الإهانة التي تعرض لها لاعب الخضر هشام بوداوي ليلة البارحة بعد نهاية المباراة الودية التي إنتهت على واقع التعادل الإيجابي ، أصدرت الإتحادية الجزائرية بيانا تستنكر فيه ما حدث مع بوداوي في المنطقة المختلطة .

نص بيان الفاف جاء كالتالي:

بالأمس في نهاية المباراة الودية بين المنتخب الوطني وجمهورية الكونغو الديمقراطية ، تعرض اللاعب الدولي الشاب هشام بوداوي إلى عدوان لفظي من قبل أحد الصحفيين في المنطقة المختلطة،
عدوان منخفض المستوى أثار غضب وتضامن جميع لاعبي المنتخب وكذلك أعضاء هيئة الإتحادية و بعض الموظفين .

و ذكر أيضا : هذا الموقف ، هو إهانة لإحدى جواهر كرة القدم لدينا ، لا يمكن تجاوزه من قبل الاتحاد الجزائري لكرة القدم الذي سيتخذ التدابير اللازمة ضد أي شخص مذنب بهذا التجاوز.

و كتذكير من لدن الإتحادية : يجدر بنا أن نتذكر مبدأ أنه في المنطقة المختلطة بعد المباراة ، يتعين على لاعبي الفريقين المرور عبر هذه المساحة ، لكنهم غير ملزمين بإجراء مقابلات إذا كانوا لا يرغبون في القيام بذلك .

أخيرًا ، حضر العديد من ممثلي الصحافة الوطنية في نهاية المؤتمر الصحفي للمدرب الوطني تندد بالسلوك العدواني لهذا الصحفي مع إتخاذ الإجراءات اللازمة لردع مثل هذه الأفعال التي تسيئ بسمعة الصحافة .

و نحن بدورنا موقع المستديرة نستنكر هذه الحادثة الأليمة ، نسميها أليمة لما تحمله في طياتها من احتقار للاعب المنتخب الوطني بوداوي ، و نناشد مجلس هيئة الإتحادية الجزائرية الموقر الذهاب في القضية إلى أبعد مدى و الضرب بيد من حديد للحد من هذه السلوكات اللاأخلاقية و ردع هؤلاء الأشخاص الذين لا مكان لهم في عالم الإعلام و الصحافة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق