الأخبار الدولية
أخر الأخبار

تواريخ الفيفا المملة

أصبح التوقف الدولي أو مايسمى بتواريخ الفيفا مصدر إزعاح لمتابعي المستديرة خاصة في فترة النصف الأول من الموسم الكروي (سبتمبر أكتوبر نوفمبر) ،لأنها توقف عجلة الدوريات الأوروبية الأكثر متابعة جماهيريا لبرمجة مباريات دولية للمنتخبات سواء كانت رسمية أو ودية التي لا تحظى بنفس أهمية مباريات الأندية بالنسبة لأغلبية المتابعين كدوري الأبطال و البريمرليغ و الليغا و الكالشيو و البوندسليغا و غيرها من الدوريات ،ولا يقتصر التذمر من هذا التوقف فقط من الجماهير بل مدربي و مسؤولي الأندية يحبسون أنفاسهم خلال مباريات لاعبيهم مع منتخباتهم الوطنية خوفا من الإصابات اللتي تؤثر على توازن تشكيلاتهم الأساسية خاصة اللاعبين المؤثرين في أنديتهم و الإرهاق الذي يصيب اللاعبين بسبب قطعهم لمسافات طويلة للإلتحاق بتربصات منتخباتهم ،و لكسر هذا الروتين الممل في كل توقف دولي عمد الإتحاد الأوروبي إلى فكرة إطلاق منافسة جديدة ذات طابع رسمي مسماة بالدوري الأوروبي للمنتخبات اللتي توجت بها البرتغال الصيف الفائت .
ربما مستقبلا ستلوح في الأفق إقتراحات في هذا الصدد كتقليص عدد تواريخ الفيفا مثلا : بدل ثلاث توقفات في بداية الموسم تصبح إثنان ،و تتم برمجة نظام منافسة جديد من طرف إتحادات القارات الخمس يقلص عدد المباريات الدولية و هذا أيضا لن يعجب مدربي المنتخبات و بدون شك سيشتكون من نقص عدد المباريات .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق