الصفحة الرئيسيةالمحترفونالمنتخب الوطنيحواراتلاعبون محترفون

زدادكة:” تمثيل المنتخب يبقى حلم و أعلم انني متابع من الناخب الوطني “.

في حوار جد شيق اجراه زملاءنا في موقع DZfoot مع ظهير كليرمون فوت الفرنسي حكيم زدادكة صاحب الـ24 عاما، الذي كشف عن عديد الحقائق حول مسيرته الكروية الصعبة الى جانب صحة ارتباطه بتمثيل الوان المنتخب الوطني و كذلك عن اهدافه المستقبلية مع ناديه الذي ينافس على تأشيرة الصعود للدوري الفرنسي الممتاز.

السلام عليكم حكيم اتمنى ان تكون بخير، بداية اشكرك على قبولك لإجراء هذا الحوار و اهنئك بالمناسبة على فوزكم امس ضد لوريان، كيف كان شعورك بعد تحقيق هذا الانتصار خاصة و انه ضد فريق يعتبر المرشح الاول للصعود الى الليغ 1 و على ارضية ميدانه؟.

و عليكم السلام، شكرا هذا من دواعي سروري، لقد احتفلنا بالفوز بشكل رائع لان لوريان منافس مباشر لقد كانت مباراة معقدة و فزنا بها و سعدنا كثيرا بذلك.

كليرمون بالمركز الرابع هذا الموسم بفارق نقطة وحيدة عن اجاكسيو المتواجد بالبوديوم، هل نستطيع القول ان كليرمون يستهدف الصعود ايضا هذا الموسم؟.

نعم كما قلت نحن بالمركز الرابع و نحن نعمل للذهاب الى اقصى حد لا نضع انفسنا وسط الضغوطات سنرى كيف سننهي الموسم.

حسنا، في بداية الموسم وقعت مع كليرمون لتكون لاعبا بديلا بعدها زميلك بالفريق تعرض لمرض ( جيروم فوجو اصيب بفيروس مع بداية الموسم) نتمنى له الشفاء بالمناسبة، هذا الوضع سمح لك للتواجد بشكل اساسي مع الفريق و قد اقتنصت فرصتك بنجاح، فكيف اكتسبت هذه الثقة سريعا؟.

صحيح، في بداية الامر وقعت لأكون بديلا كون الفريق كان يمتلك لاعبا بذات المنصب، كنت اعلم انه لابد لي ان اعيش اجواء المنافسة، للاشارة زميلي الذي اتمنى له الشفاء كذلك و العودة بشكل اقوى قبل ان يصاب بمرضه كنت قد شاركت في بعض المباريات كذلك.

كسبت ثقة المدرب و المسيريين ايضا الذين قرروا عدم التعاقد مع لاعب بمنصبك!

لا بالعكس خلال شهر جانفي ارادوا التعاقد مع ظهير ايمن لكن ذلك لم يحدث الى جانب انهم فعلا يثقون في قدراتي و هذا ما أكدته و هذا امر جيد بالنسبة لي و للفريق ايضا.

عرفت مسيرتك بعضا من المحطات الحرجة بعد نهاية عقدك مع لانس و اصابتك الخطيرة بالركبة، عشت موسما كاملا من دون فريق ثم وقعت مع نادي “مارينيان” اين قدمت فيه مستويات جيدة في موسمك الاول قبل ان يقرر مسؤولوا كليرمون فوت ضمك للفريق، احكي لنا قليلا عن كل هذه الاحداث السابقة!.

امضيت على عقد لموسم واحد فقط مع لانس و كنت قد حضرت جيدا في فترة التحضيرات و بدأت لعب الموسم ايضا قبل ان اتعرض لاصابة بالرباط الصليبي، كانت اصابة خطيرة بقيت بعيدا عن المنافسة لعدة اشهر بعد ذلك فترة العودة الى مستواي كانت جد معقدة خاصة بعد تواصل فريقي في تحقيق النتائج الايجابية مما ادى الى عدم حاجة المدرب لخدماتي،بعد نهاية عقدي ادارة لانس لم ترغب في التجديد كان الوضع معقدا فعلا لانني بقيت من دون منافسة لفترة طويلة، فإذا رحلة ايجاد فريق جديد خاصة وانني كنت صغيرا لم تكن سهلة لان اغلب الاندية لا ترغب في عقد صفقات مع لاعبين شباب بعيدين عن المنافسة، و كما قلت عشت موسما جد صعب لعبت حينها مع احد الاندية الصغيرة في حيي بعد ذلك وقعت مع نادي “مارينيان” عشت معهم موسما جيدا لعبت كل مباريات الموسم و قدمت اداءا جميلا، بعد ذلك لفت انظار نادي كليرمون لاننا كنا قد واجهناهم في منافسة كأس فرنسا، لقد تابعوني بعد ذلك ليقرروا ضمي الى الفريق و لقد كان أمرا جيدا بالنسبة لي على الرغم من الصعوبات التي عشتها الا انني لم استسلم و قدمت كل ما علي للعودة و اتمنى ان اواصل في ذلك.

الحمدالله و هذا ما نتمناه لك كذلك، هذا الموسم اصبحت ركيزة اساسية مع كليرمون خضت 18 لقاءا بالدوري نجحت في تسجيل هدف وحيد، نستطيع القول انك وجدت معالمك و استعدت امكانياتك؟.

نعم حاليا اصبحت العب اساسي بمنصبي، فزت بمكانتي كون زميلي اصيب بمرضه، اشعر انني بحالة جيدة حتى معنويا انا بخير و على الرغم من ذلك مازلت اعمل بجد لان هذا الموسم هو الاول لي في عالم الاحتراف على مستوى الليغ 2، بدأت اتعلم ريتم هذا المستوى و اسعى دوما للعمل اكثر لأكون اكثر جاهزية.

في الشطر الاول من الموسم مستواك كان مثيرا للانتباه، و قد تناولت عدة تقارير سابقة اخبار ان نادي نيم وضعك ضمن اهدافه.

لقد قرأت الاخبار مثلك بصراحة لم تكن بيننا محادثات من قبل ولا حتى مع وكيل اعمالي.

حسنا، نمر الان الى المنتخب الجزائري و كونك فرونكو-جزائري فهل سبق لك و ان كانت هناك اتصالات بينك و بين الاتحادية الجزائرية؟.

نعم انا فرونكو-جزائري و والداي جزائريان، لكني لم اتلقى اي اتصالات من طرف الاتحادية اعلم انني محل متابعة من الناخب الوطني سنرى ما سيحدث بالمستقبل.

كما تعلم يوسف عطال ظهير نيس تعرض لاصابة بركبته للاسف، الى جانب مهدي زفان الذي انتقل مؤخرا نحو الدوري الروسي فبذلك المنتخب الوطني بحاجة الى لاعبين بمنصب الظهير الأيمن فهل تشعر انك جاهز لحمل الوان الخضر في تربص المنتخب القادم شهر مارس خاصة و ان مدرب المنتخب الوطني يتابعك عن كثب هذا الموسم؟

نعم اعلم بكل جديد المنتخب الوطني بعد اصابة يوسف عطال، اما بالنسبة ما اذا كنت جاهزا لتمثيل الخضر اتمنى ذلك نعم، الأكيد هو انني اريد تمثيل المنتخب الوطني لانني كنت اقول ذلك دوما قبل حتى ان اوقع مع لانس، كنت اجري بعض الحوارات القصيرة مع صحفيين جزائريين الذين كانوا يسألونني عن اي منتخب سأمثل و كنت قد صرحت انني سألعب للجزائر، فحاليا انا اقدم في موسم جيد و المنتخب بحاجة الى لاعبين بمنصبي لذلك نعم انا جاهز و يبقى الامر بيد المدرب ان شاءالله.

ان شاءالله حكيم، دعنا نتحدث قليلا عن شقيقك الصغير كريم و الذي يلعب بالبريميفارا مع نابولي، هل تقدم له بعض النصائح و هل تتحدثان ايضا مع بعضكم البعض حول المنتخب الوطني و كذلك عن خياره الدولي بين فرنسا او الجزائر!؟

كريم نعم انا انصحه دوما انه اخي الصغير و هو دائم الاصغاء لي، لا اريده ان يعيش ذات التجارب التي عشتها و لا اريده ان يقع في ذات الاخطاء، نحن نتحدث يوميا و اتمنى ان يواصل العمل على تطوره و التعلم مع فريقه و ان يصبح لاعبا بالفريق الاول، تحدثنا سابقا في موضوع تمثيله الدولي و اعتقد ان قراره الجزائر، استخرجنا جواز سفرنا الجزائري منذ فترة قصيرة و لهذا نحن نعمل سويا لنكون الافضل مع انديتنا للتواجد مع المنتخب الوطني و كما قلت لك كريم ايضا خياره هو الجزائر.

نتمنى ان نشاهدك انت و شقيقك كريم معا بألوان المنتخب الوطني يوما ما ان شاءالله ولما لا خوض مباريات دولية معا.

التواجد مع المنتخب الوطني لكلاينا امر جيد و اذا تواجدنا معا فسيكون ذلك شيء رائع كذلك لما لا، سنرى ما سيخبئه لنا المستقبل.

اخيرا ماهي اهدافك الشخصية مع كليرمون و كذلك اهدافك على مستوى الفريق كمجموعة؟

منذ بداية الموسم لم نضع هدفا معينا، فقط اللعب بشكل جيد و تحقيق الفوز دوما مع تقديم موسم جيد سنرى ما سيحصل مع نهاية الموسم، اما بالنسبة لأهدافي الشخصية اهدف الى خوض مباريات اكثر و مساعدة الفريق و تسجيل اهداف اخرى.

ان شاءالله، رسالة توجهها الى طاقم و متابعي موقع DZfoot و كذلك الى جماهير كليرمون؟

بداية اشكركم، منذ ان ارتبط اسمي بالمنتخب الوطني وصلتي عديد الرسائل و اتلقى دعم الكثير من الجزائريين اشكرهم على هذا حقا، ايضا في كليرمون اشكر الجماهير كثيرا التي كانت دائما الى جانبي و ساعدوني للتقدم دوما و اتمنى ان اواصل في تقديم افضل ما لدي لمساعدة الفريق و التواجد مع المنتخب الوطني.

نشكرك لأنك منحتنا القليل من وقتك لإجراء هذا الحوار الرائع.

العفو، اشكرك انت ايضا على هذا الحوار اتشرف دائما بهذه المقابلات مع مصادر اعلامية جادة لانني اعلم انها شيء مهم لكم و لنا ايضا كلاعبين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق